اشترك في مجموعتنا البريدية

مقالات
هل قناة العربية تعمل في الترويج للعدو الصهيوني؟ صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
تقييم المستخدم: / 8
سيئجيد 
مقالات
السبت, 08 ديسمبر 2012 23:01

بقلم: أحمد صبري
عضو ذاكرة الحجارة

نشر موقع العربية خبراً بعنوان "الجميلات يتصدرن قوائم الانتخابات الإسرائيلية" تضمن العديد من المواد المستفزة حول عضوات في برلمان العدو الصهيوني "الكنيسيت" لا تليق بموقع إخباري يفترض أنه رصين، فتضمن الخبر عبارات مثل " تفوح روائح الجميلات من قوائم الأحزاب الإسرائيلية التي ستخوض الانتخابات البرلمانية لدخول "الكنيست" وتضمن أيضاً وصف لإحدى السياسيات الصهاينة بأنها " محاربة بلا هوادة من أجل العدالة الاجتماعية" وفوق ذلك وردت فقرة مستقلة لوصف الإرهابية تسيفي ليفني (وزيرة خارجية العدو إبان محرقة غزة والضابطة السابقة في جيش العدو) لم يتضمن أي إشارة لتاريخها القريب المليء بالدم بل وتضمن وصفها بأنها "ذات سيرة سياسية مرموقة".

ولا تنتهي الغرابة هنا، فقد نشر الموقع الصهيوني التطبيعي (إسرائيل بدون رقابة) الناطق بالعربية نفس الخبر تقريباً تحت عنوان "نساء السياسة الإسرائيلية- وجوه جديدة وقديمة" وتضمن عبارات تتطابق حرفياً مع النص المنشور في موقع العربية، مما يعني أحد أمرين: إما أن موقع العربية ينشر الدعاية الصهيونية مباشرة، أو أن مواقع العدو تأخذ من موقع العربية (مما يعني أن ما تنشره العربية مريح لهم لينشروه)، وكلا الأمرين خطير.

ولكن هل نشر مثل هذه المواد الترويجية والمرتطبة بالعنصر النسائي أمر جديد على موقع العربية؟

في 2010 نشر موقع القناة هذا الخبر " فلسطينية تطل من خنادق الجيش الإسرائيلي متسلحة بالإغراء" بل وأجرت حوار مع والدة هذه الفتاة (التي قد تكون فعلاً موجودة لأن الخيانة العظمى تحصل في كل الحروب، وقد تكون شخصية وهمية وجزء من الآلة الدعائية الصهيونية) تبرر فيه الخيانة العظمى " لقد ولدنا هنا، وهنا نعمل ونعيش ولا نعرف مكاناً غير إسرائيل التي نحمل جنسيتها، ومن الطبيعي أن تدخل ابنتي في الجيش الإسرائيلي". وورد في النص أيضاً خبر عن فلسطينية أخرى (وأخوها من إرهابيي الجيش الصهيوني وقتل ناشط سلام بريطاني حسب موقع العربية) طلبت الإنضمام لجيش العدو فرجم الأهالي عائلتها وبيتها بالحجارة وعزلت العائلة عن سكان القرية في اليوم التالي مباشرة، ووصفت قناة العربية ذلك بأنه "وفي اليوم التالي ذاقت عائلتها العجائب"

وهذه الطريقة المريبة في صياغة الأخبار وكذلك في اختيار مقالات الرأي صارت ترصد بكثرة في قناة العربية وموقعها وكذلك في صحيفة الشرق الأوسط. وربما كانت ذورة هذه الحالات بالنسبة لموقع قناة العربية هو الخبر الأساسي الذي شغل الموقع بعد إنتهاء محرقة غزة بقليل (في 2009) حيث كان عنوان الخبر يقول "أولمرت: بكيت حين سمعت فلسطينيا يستغيث بعد قتل أطفاله في غزة" وأضيف للخبر صورة لمجرم الحرب ورئيس وزارء العدو إيهود أولمرت وهو يضع إصبعه على عينه وكأنه في وضع البكاء !!

وما هذه إلا نماذج على أدلة ومؤشرات تؤيد الشكوك المعروفة حول هذه القناة والقائمين عليها وسياساتهم.

 
يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات
الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 19:56

في ذكرى قرار تقسيم فلسطين، أعلنت الأمم المتحدة يوم التاسع والعشرين من نوفمبر يوما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نهديكم هذا التصميم بهذه المناسبة..

حمل التصميم من هنا

 
عزة صحابي صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
تقييم المستخدم: / 2
سيئجيد 
مقالات
الأربعاء, 07 سبتمبر 2011 13:59

من المواقف المشرفة للصحابة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان موقف الصحابي الجليل سيدنا عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنه حين أسره الروم في عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وهي قصة مليئة بعزة المؤمن أرويها لكم مطعمة بمقاطع من قصيدة (الوصايا العشر) للشاعر أمل دنقل وضعتها بين هلالين.

ورد في سيرته أنه عندما وقع في الأسر جيء به ليقابل القيصر، وعرض عليه قيصر أن يطلق سراحه مقابل أن يرتد عن دينه فرفض رفضاً قاطعاً، فعرض عليه عرضاً أشد إغراء: أعطيك نصف ملكي وتترك دينك، فرد عليه فوراً: بل والله لو أعطيتني كل ملكك وملك العرب لما تركت ديني

(لا تصالح ولو منحوك الذهب ... لا تصالح ولو توجوك بتاج الإمارة)

فقال له قيصر: إذاً أقتلك! فما اهتز ورد عليه: انت وما تريد!

(لا تصالح ولو قال من مال عند الصدام: "ما بنا طاقة لامتشاق الحسام")

فأمر قيصر بصلبه فصلب، وجيء بقدر من الزيت المغلي وألقي بأحد الأسرى في القدر أمامه حتى رأى عظامه تلوح وقد ذاب لحمه عنها فما تزحزح سيدنا عبد الله لأنه

(عندما يملأ الحق قلبك، تندلع النار إن تتنفس، ولسان الخيانة يخرس)

فأمر قيصر بإلقائه في القدر. قربه الحرس من فوهة القدر فإذ به يبكي مر البكاء فقالوا : جزع! أخيراً جزع!
فردوه إلى قيصر مرة أخرى فسأله: أتراجعت؟
فرد عليه بما لا يسره: لا والله لم ابك من الخوف وانما بكيت لأن لي نفساً واحدة وودت ان يكون لي انفس بعدد ما بجسمي من شعر فتلقى كلها في الزيت في سبيل الله .. بكى سيدنا عبد الله متحسراً لأنهم إذ يلقونه في القدر سينتهي جهاده وعطاؤه وقدرته على الكفاح والعمل لأجل الله

(هي أشياء لا تشترى)

فاندهش قيصر وبهت من هذا الرجل الذي لسان حاله يقول

(لا تصالح، ولا تتوخ الهرب)

فعرض عليه عرضاً جديداً ظاهره أنه طلب بسيط وباطنه مليء بالذل الذي لا ينطلي على من تربى في ظل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له : قبل رأسي وأطلق سراحك، فعاجله سيدنا عبد الله بالرفض!

(كيف تنظر في يد من صافحوك، فلا تبصر الدم في كل كف؟)

فعندما رأى قيصر مدى ثباته وعدم تزحزحه شعر أنه يواجه نداً له وليس مجرد إمعة يمكن إسكاته بكلام رخيص وبمكاسب تافهة

(فما الصلح إلا معاهدة بين ندين)

فقال له : قبل رأسي وأطلق سراح كل أسرى المسلمين، فرد عليه سيدنا عبد الله: أما هذه فنعم

(لا تصالح، إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة)

فقبل رأس قيصر قبلة حرر بها كل الأسرى وهو معهم، ومضوا إلى مدينة العزة والكرامة، مدينة سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم، وحين علم سيدنا عمر رضي الله عنه بما جرى قال: حق على كل مسلم ان يقبل رأس عبد الله بن حذافة وأنا ابدأ بذلك، فقام وقبل رأسه وتبعه أهل المدينة يقبلون الرأس التي رفعت رؤوسهم، وحق لهم أن يكرموا أبطالهم وأبطال هذه الأمة ومقاتليها الذين لا تهمهم أنفسهم وإنما كل همهم في نصرة المظلوم، وكل سعادتهم في التعب والنصب وهم يحققون مراد الله منهم في عبادته وفي عمارة أرضه

(إن عرشَك : سيف .. وسيفك : زيف إذا لم تزن - بذؤابته - لحظات الشرف، واستطبت الترف)

ويعلمون يقيناً أن العزة لله ولرسوله والمؤمنين، فتجدهم عزيزين في حياتهم، عزيزين في مماتهم، وحين يترك أمر الأمة لهم في ظروف صعبة لن يبدلوا تبديلاً بل سيمضون في طريق الحق ولو كان ذا شوكة، فإرادتهم ونيتهم وحدها تكفي لتحطيم المستحيل

(لا تصالح، فليس سوى أن تريد .. أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد وسواك المسوخ .. لا تصالح لا تصالح!).

أحمد صبري - جدة